هداهيد2012
منورين منتديات هداهيد2012


منورين منتديات هداهيد2012
 
الرئيسيةالبوابةشات الملاك الصافىمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاليومية

مرحبا زائرى الكريم  من فضلك  قم بالتسجيل اولا


شاطر | 
 

 كنوز من السنة النبوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1404
تاريخ التسجيل : 05/11/2011
العمر : 37

مُساهمةموضوع: كنوز من السنة النبوية    الثلاثاء نوفمبر 13, 2012 8:52 am





الحمد لله الذي يخضع لقدرته من يعبد , ولعظمته يخشع من يركع ويسجد , ولطيب مناجاته يسهر العابد ولا يرقد , ولطلب ثوابه يقوم المصلى ويقعد , وإذا دخل الدخل في العمل له يفسد , وإذا قصدت به سوق الخلق يكسد , جل كلامه عن أن يقال مخلوق ويبعد , من شبه أو عطّل لم يرشد , ما جاء في القرآن قبلنا وفى السنة لم نردد , جدد التسليم لصفاته مستقيم الجدجد ( الأرض المستوية ) ,كرمه سياح فلا يحتاج أن يقال جدجد .

أحمد حمد من يرشد , بالوقوف على بابه ولا يشرد , وأصلى وعلى النبي المصطفى الذي قيل لحاسده فليمدد وعلى أبى بكر الذي في قلوب مبغضيه قرحات لا تنفد , وعلى عمر الذي كان يقوى الإسلام ويعضد , وعلى عثمان الذي جاءته الشهادة فلم يردد , وعلى علّى الذي كان ينسف زرع الكفر بسيفه ويحصد .

أما بعد ففي هذا الموضوع المتجدد سوف أتناول كل يوم بمشيئة الله كنز من كنوز السنة بطريقة مختصرة شاملة وان شاء الله تكون فيه الفائدة للجميع واسأل الله أن لا يحرمني أجرها ويجعلها خالصة لوجهه الكريم :




الكنز الأول : ( صلاة الضحى )

* فضلها :

/1139- عنْ أَبي هُريرةَ رَضي اللَّه عنْهُ، قال: أوصَاني خَليلي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بثلاث صِيامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شهر، وركْعَتي الضُّحَى، وأَنْ أُوتِرَ قَبل أَنْ أَرْقُد"متفقٌ عليه.

2/1140- وعَنْ أَبي ذَر رَضِي اللَّه عَنْهُ، عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال: "يُصبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صدقَةٌ: فَكُلُّ تسبيحه صدَقةٌ،وكل تحميدة صدقة، وكُل تَهليلَةٍ صدَقَةٌ، وَكُلُّ تكبيرة صدَقةٌ، وأَمر بالمعْروفِ صدقَةٌ، ونهيٌ عنِ المُنْكَرِ صدقَةٌ، ويُجْزِئ مِن ذلكَ ركْعتَانِ يركَعُهُما مِنَ الضحى"رواه مسلم.

3/1141- وعَنْ عائشةَ رضيَ اللَّه عَنْها، قالتْ: كانَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يصلِّي الضُّحَى أَرْبعاً، ويزَيدُ ما شاءَ اللَّه. رواه مسلم.




4/1142- وعنْ أُمِّ هانيءٍ فاخِتةَ بنتِ أَبي طالبٍ رَضِيَ اللَّه عنْها، قَالتْ: ذهَبْتُ إِلى رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عامٍ الفَتْحِ فَوجدْتُه يغْتَسِلُ، فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ غُسْلِهِ، صَلَّى ثَمانيَ رَكعاتٍ، وَذلكَ ضُحى. متفقٌ عليه. وهذا مختصر لفظ إحدى روايات مسلم.

/1143- عن زيدِ بن أَرْقَم رَضِي اللَّه عنْهُ، أَنَّهُ رَأَى قَوْماً يُصَلُّونَ مِنَ الضُّحَى، فقال: أَمَا لَقَدْ عَلِمُوا أَنَّ الصَّلاةَ في غَيْرِ هذِهِ السَّاعَةِ أَفْضَلُ، إنَّ رسولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ: "صَلاةُ الأوَّابِينَ حِينَ ترْمَضُ الفِصَالُ"رواه مسلم.
"تَرمَضُ"بفتح التاءِ والميم وبالضاد المعجمة، يعني: شدة الحرّ."والفِصالُ جمْعُ فَصيلٍ وهُو: الصغير مِنَ الإِبِلِ.




* حكمتها :

من الحكمة في النفل انه يجبر الفريضة إن نقصت , فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام : " إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة , يقول ربنا للملائكة – وهو اعلم – انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها ؟ فان كانت تامة كتبت له تامة وان كان انتقص منها شيئا قال : انظروا هل لعبدي من تطوع ؟ فان كان له تطوع قال : أتموا لعبدي فريضته من تطوعه , ثم تؤخذ الأعمال على ذلك".






*وقتها :

يبتدئ وقتها من ارتفاع الشمس قدر رمح ( يعنى حوالي ربع إلى ثلث ساعة بعد الطلوع ) إلى قبيل الزوال ( اى إلى قبل الزوال بعشر دقائق كل هذا وقت الضحى ) في اى وقت فيه تصلى ركعتي الضحى فانه يجزئ , لكن الأفضل أن تكون في أخر الوقت لقول النبي "صَلاةُ الأوَّابِينَ حِينَ ترْمَضُ الفِصَالُ"


وينبغي للإنسان أن يواظب عليهما حضراً وسفراً , ولكن هل لها عدد معين ؟ نقول : إن اقلها ركعتان , وأما أكثرها فما شاء الله و لا حد لأكثرها فصل ما شئت ,فلو تبقى تصلى كل الضحى فأنت على خير .
وأخيرا ينبغي للإنسان أن يغتنم عمره بصالح الأعمال , لأنه سوف يندم إذا جاءه الموت أن أمضى ساعة من دهره لا يتقرب بها إلى الله عزوجل كل ساعة تمر عليك وأنت لاتتقرب إلى الله بها فهي لأنها راحت عليك لم تنتفع بها فانتهز الفرصة بالصلاة خسارة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hadahid2012.forumegypt.net
 
كنوز من السنة النبوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هداهيد2012 :: المنتدى الإسلامي :: الصوتيات والمرئيات الاسلامية-
انتقل الى: